أرشيف

تصميم

في يوم الإربعاء 7/11/2012 أصبح عمري 22 خريفًا ، طوال سنواتي السابقة كان الرقم الـ 22 يمثل النضج -على الأقل بالنسبة لي- .. كنت عندما أفعل شيئًا خاطئًا أعاتب نفسي أولًا ثم أقول لا بأس عندما أصبح في الـ 22 لن أفعل هكذا ، أجهل سبب اختياري له بالذات من بين سنوات العمر جميعها، ربما أني عندما حسبتها بيني وبين نفسي وجدت أنه عندما أصل لهذا العمر سأكون من المفترض أنّي  قد انتهيت من دراستي الجامعية ولهذا يجب عليّ أن أكون ناضجة ولا أفعل اشياء خاطئة كما أفعل حينها، يبدو أنّي خيّبت ظن نفسي قليلًا فأنا لم أنتهي من دراستي الجامعية حتى الآن ولست ناضجة للدرجة التي ترضيني، النضج الذي أبحث عنه مُختلف، حتى أنّي لا أعلم ماهيته بعد لكني أعلم أني سأصل إليه يومًا ما ..

لطالما كان الـ 22  بالنسبة لي حدًّا فاصلًا بين الطيش والنضج، الحلم والواقع، المكان واللامكان، الخوف والطمئنينة، بين رغبة وتحقيقها، بين عقل وفكر، بداية ونهاية، بين الإدراك واللا إدراك، بين كل الأشياء التي كنتها والأشياء التي أُريد أن أكونها، أشعر برهبة هذا العمر في الهواء الذي اتنفسه، أشعر بها تستقرّ في أعمق مكان من رئتاي ..

أعتبر أنّ عمري هذا هو نهاية لبداية وبداية لنهاية، وأرجو الله أن تكون بداية جميلة تعوضني عن تلك السنوات التي افتقدت فيها أبرار، لا شيء أصعب على المرء من فقدان نفسه، أن تبحث عنك في كُلّ الأماكن التي اعتدت أن تكون فيها ولا تجدك، أن تشعر أنك تعيش ولا تعيش في الوقت ذاته، أن تتوقف كُلّ هواياتك ومماراساتك التي تحبها، أن تتوقف عن تغيير نفسك وتطويرها ونقلها إلى مرحلة أفضل، أن ترى الجميع حولك سائرون في طريقهم وأنت كشجرة عوجاء شهباء على قارعة طريق تتأمل الرائح والغادي … -لن أكمل حديثي على هذه الطريقة لا أريد أن أكون سلبية في أول أيامي في الـ 22 .-

المهم .. أتمنى لي أيامًا سعيدة مليئة بالإنجاز وحولي أمي حبيبتي وأخواتي وكل الناس اللي أحبهم، قولوا آمين :$ .. على فكرة التصميم جاء بعد انقطاع أربع سنوات تقريبًا عن التصميم لكن مناسبة كهذه تستحق أن أنفض غبار الفوتوشوب صح ؟ :d

مرق الصيف بمواعيدو،
والهوى لملم عناقيدو ..
وما عرفنا خبر،
عنك يا قمر ..
ولاحدا لوّحلنا بإيدو*

_______________________

* فيروز “بعدك على بالي”.

Advertisements